منتديات ستار نيرو سكربتات ألعاب برامج
نشكركم على زيارة منتديات ستار نيرو ونتمنى لكم المتعة والراحة في هذا المنتدى ورجاء ساهمو بمو اضيعكم أخوكم المدير المتواضع

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
المدير العام
المدير العام
الجوزاء عدد المساهمات : 687
تاريخ التسجيل : 16/01/2011
العمر : 23
الموقع : www.starniro.co.cc
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://starniro.co.cc

قصه حب واقعيه مثيره بطلها انا

في الخميس 23 فبراير 2012 - 20:51
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمه الله تعالى

عشاق ومحبى منتدى آدم

جئت اليوم لاسرد لكم قصه واقعيه عشتها ولازلت آلامها حتى الان وارجو ان تساعدونى بارائكم وردودكم القيمه التى اعتز بها كثيرا, لا اريد ان اطيل عليكم فى الكلام فاعلم انكم متحمسون لمتابعه هذه القصه.

عندما كنت أدرس بمرحله الاساس كانت المدرسه مختلطه بين الفتيان والفتيات حتى داخل قاعه الدراسه وطبعا كانت هذه الاشياء جديده على لانى كنت اعيش بالامارت وادرس بمدرسه للاولاد المهم اول مره دخلت الفصل كانت هناك صفوف مخصصه للاولاد واخرى للبنات وبعد ذلك اختلطت الامور واصبح كل ولد يجلس بجانب بنت وكانت تجلس بقربى اجمل فتاه بالصف وقمت بالتعرف عليها وببقيه الزملاء وتأقلمت مع الوضع بسرعه واحبنى الجميع لانى كنت شخصا مرحا وطيب جدا وكان كل تلاميذ وتلميذات الصف يلتقون باحد النوادى ويتسلون ويتجاذبون اطراف الحديث وكنت اذهب والتقى بتلك الفتاه التى كانت تجلس بقربى ونتحدث لساعات وطبعا كنت انا من المتفوقين فى الصف واذكر حتى الان اللحظه التى ذهبت للتعرف اليها وقلت لها (انا اود ان اتعرف عليكى اذا سمحتى) فكانت اجابتها(يشرفنى ان اتعرف بشخص مثلك) ففرحت كثيرا وكلما تبادر الى ذهنى تلك اللحظه اضحك كثيرا.

بعد ذلك مرت الايام والسنين بين المدرسه والنادى وبعد ذلك قررت اسرتى الانتقال الى مدينه اخرى وبالفعل انتقلنا الى تلك المدينه كنت احتفظ برقم هاتفها واتحدث معها دائما حتى فقدت هاتفى والبطاقه التى كان به رقمها وهنا بدأت معاناتى ومنذ تلك اللحظه افترقنا وحاول اصدقائى اقناعى بنسيانها وانها اصبحت من الماضى ورفضت ذلك وقلت لهم انا متأكد بان القدر سيجمعنى بها من جديد فكانوا يضحكون على ويقولون انى اعيش فى احلام واوهام.

وبعد سنتين التقيت باحد اقربائها واخبرنى بانها انتقلت ايضا الى نفس المدينه التى اعيش بها فرحت كثيرا لهذا الخبر وبعد مده قصيره من الزمن كنت اتصفح حسابى على الفيسبوك فوجدت طلب صداقه من احدى الفتيات فقبلت الطلب وكان الحساب باسم مستعار وقد كانت تحب ان يتم مناداتها بهذا الاسم فقامت بمراسلتى وقالت لى هل تذكرتنى قلت لها وهل استطيع ان انساك هل تصدقون هذا انها هى وقد كانت ثقتى فى محلها بعد ذلك عرفت منها مكان سكنها والجامعه التى تدرس بها فطلبت منها اقوم بمقابلتها فوافقت على ان اقوم بزيارتها بالجامعه .

ذهبت الى الجامعه التى تدرس بها فقابلتها سبحان الله لم تتغير جميله كما هى فجلسنا وتحدثنا وتعرفت الى صديقاتها ولكنى صدمت بانها قد تغيرت كثرا فى تصرفاتها وكانت تعاملنى ولو كنت صديق قد تعرف اليها منذ ايام وصديقاتها لم يقمن باعطائى فرصه للتحدث معها بانفراد فعدت مصدوما ولكنى لم ايأس.

فقد كنت اتصل باقرب صديقاتها لاعرف منها اسباب تغيرها وكل شئ عن حياتها فكانت صديقتها تخبرنى بكل ما اريد معرفته عنها فقد كانت صديقتها تثق بى وكانت تستشيرنى حتى بامورها العاطفيه وفى يوم من الايام طلبت من صديقتها ان تخبرها بانى اود رقم هاتفها للتحدث معها فقامت صديقتها بالاتصال بها وعرضت عليها الامر ولكنها صمتت ولم تقم بالرد عليها وعندما اخبرتنى صديقتها بذلك صدمت وتفأجات.

وعن طريق الفيسبوك تعرفت على اعز اصدقائها بالجامعه وكان شاب طيب القلب معسول الكلام ارتحت له وطلب منى ان اقوم بزيارته بالجامعه وعندما كنت فى طريقى اليه قمت بالاتصال به لاخبره انى قادم وعندها سمعت صوت فتاه تتحدث معى وهو نفس صوتها فقالت لى لماذا تاخرت نحن بانتظارك فقلت لها انا فى الطريق.

وعندما وصلت وجدت صديقها وبجانبه عشيقته فذهبت وتعرفت عليه وتحدثت اليه وعلى مسافه قريبه وجدتها هى جالسه ومعها احدى صديقاتها فأستاذنت منه وذهبت اليها تحدثت معها سألتها وقلت لها انى لم اكن اتوقع وجودها هنا فردت وقالت جئت لاقوم بتصوير بعض الاوراق لانه لدى امتحان غدا فعلمت انها حيله منها وان صديقها اخبرها بقدومى فجأت هى ايضا.

ونفس المنظر يتكرر مره أخرى صديقتها تجلس بقربنا ولاتتحرك لتعطينا فرصه تضايقت كثيرا من وجودها وبعد ذلك اكتشفت انها نسيت مفتاح سيارتها بداخلها فاتصلت باخيها ليجلب لها مفتاحا اخر للسياره ولا ادرى ما الذى جعلها تنساه وعندما نظرت اليها وجدت عيناها ممتلئه بالدموع فقلت لها ان الموضوع ليس خطيرا فقالت لى ان هذه اول مره اقوم بفعل هذه الحركه وانسى المفتاح وبعدها اتصل اخاها واخبرها بانه قريب من المكان الذى تتواجد به فذهبت وتحدث مع صديقها الذى قام بالمناداه على واخبرنى بان على الذهاب لان اخاها قادم وانا كنت من اصدقاء اخاها لانه زميل شقيقى الاكبر فتفجرت غضبا فى تلك اللحظه وفى اثناء خروجى من الجامعه كنت واقفا اتحدث مع صديقها الذى سألنى ما اذا كنت احبها فقلت له نعم فصمت وقلت له لكن يبدو انها لا تفكر حاليا فى مثل هذه الامور فقال لى انصحك بان تنسى الفكره فقلت له مستحيل وطلبت منه مساعدتى فهو مقرب منها ويمكنه ان يخبرنى برأيها عنى ومدى تقبلها لى .

احيانا عندما اتحدث الى صديقتها واكثر لها من التحدث عنها تقوم بسؤالى هل تحبها فاقوم بالتهرب من السؤال وفى بعض الاحيان تاتينى بعض الافكار بان اطلب مساعده صديقتها التى تثق بى لكى اتمكن من الوصول اليها.

وقسما بالله انى محتار ماذا افعل ولا اعرف كيف اتصرف .

ارجو منكم مساعدتى يارواد منتدى قضايا آدم علما بان القصه لاتزال مستمره حتى الان

بانتظار ارائكم وردودكم الغاليه

ودمتم
avatar
المدير العام
المدير العام
الجوزاء عدد المساهمات : 687
تاريخ التسجيل : 16/01/2011
العمر : 23
الموقع : www.starniro.co.cc
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://starniro.co.cc

رد: قصه حب واقعيه مثيره بطلها انا

في الخميس 23 فبراير 2012 - 20:52
رجاء ردودكم و أرائكم مع السلامة
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى